منتدى عرب فلسطين
أو إذا كنت عضو فرجاءً قم بتسجيل الدخول من هنا


منتدى أجتماعي عربي شامل في كافة التخصصات مهدى الى الصامدين عرب فلسطين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
الموقع قيد الصيانة حاليا نظراً للتجديدات السنوية ... وكالة ميديا وورلد للإعلان www.mediawoorld.com
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
سورة الكمبيوتر روحاني نوكيا الصيني جهاز معلومات احمد السلام الفرنسية محمود تعلم تعالى الدين الرحمن سيارات اللغة ايباد مغربي القران منهج الله خالد العاب عصام معالج
المواضيع الأخيرة
» فك السحر جلب الحبيب محبه وطاعه ورزق | 0012044002854 | سماحة الشيخ الروحاني/ ابو صهيب البحريني
أمس في 11:50 am من طرف الجزيرة العربية

» فك السحر جلب الحبيب محبه وطاعه ورزق | 0012044002854 | سماحة الشيخ الروحاني/ ابو صهيب البحريني
الإثنين ديسمبر 05, 2016 10:19 pm من طرف الجزيرة العربية

» شيخ روحاني مغربي مجرب اصدق شيخ روحاني مجانا | 00447874400665 | أبو خليفة العماني
الإثنين ديسمبر 05, 2016 4:51 pm من طرف الجزيرة العربية

» اقوى واصدق وافضل شيخ روحاني لجلب الحبيب | 00447874400665 | أبو خليفة العماني
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:41 pm من طرف الجزيرة العربية

» عمــــــلاق الروحانيات فى الشرق الاوسط ويتقى الله | 0012044000723 | سماحة الشيح/ أبو حفص الليبي
الأحد ديسمبر 04, 2016 7:43 pm من طرف الجزيرة العربية

» استرجاع الغائب وتسهيل زواج البائرالعانس | 0012044000723 | سماحة الشيح/ أبو حفص الليبي
الأحد ديسمبر 04, 2016 6:55 pm من طرف الجزيرة العربية

» لفك السحروجلب الحبيب وردالمطلقات | 0012044002936 | المطوع/ ابو حسين التيجاني
السبت ديسمبر 03, 2016 9:53 am من طرف الجزيرة العربية

» رقم شيخ روحاني لجلب الحبيب وفك الاسحار | 0012044002936 | المطوع/ ابو حسين التيجاني
السبت ديسمبر 03, 2016 8:00 am من طرف الجزيرة العربية

»  موقع الشيخ الروحاني المغربي لجلب الحبيب وعلاج السحر | 0012044005655 | الاستاذ الدكتور الشيخ/ ابو تميم القطري
الجمعة ديسمبر 02, 2016 2:44 pm من طرف الجزيرة العربية

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 فك سحر المرض بالقران | المعالج الروحاني مجدي الراوي | 01206400240

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عطارة الطب الاصيل



عدد المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 24/09/2013

مُساهمةموضوع: فك سحر المرض بالقران | المعالج الروحاني مجدي الراوي | 01206400240   الخميس ديسمبر 12, 2013 11:26 pm




فك سحر المرض بالقران | المعالج الروحاني مجدي الراوي | 01206400240







سحر المرض
سحر المرض من الأسحار الخطيرة والتي انتشرت بصورة غير
عادية وبعض الناس ينكر أن الجن والشياطين قد يضرون الانسان بالمرض

وذلك بقدر الله قد يسببون له امراضا خطيرة عسيرة
الشفاء فإذا كان السرطان الى الآن غير معروف السبب فما التفسير لذلك

والملاحظ أن امراضا كثيرة انتشرت والطب يقف حائرا
امامها لذلك يجب علينا أن لانهمل التداوى بالقرآن والسنة المطهرة فالأدوية
الربانية شفاء من كل داء

- قد يستأنس بآية من كتاب الله عز
وجل على هذا النوع من أنواع السحر على النحو التالي : قال تعالى Sad
وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّى مَسَّنِى
الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ * ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ
بَارِدٌ وَشَرَابٌ ) ( ص – الآية 41 ، 42 ) 0

- وقد يستأنس من السنة المطهرة
فيما يتعلق بهذا النوع من أنواع السحر على النحو التالي : عن أبي موسى- رضي
الله عنه- عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( الطاعون وخز
أعدائكم من الجن ، وهو لكم شهادة ) (صحيح الجامع 3951 ) 0

والأدلة آنفة الذكر تدل على أن
للشيطان قدرة على إيذاء بني آدم في جسده بالآلام والأسقام وبما أن الجن والشياطين يسلطون
على الإنسان عن طريق السحر ، فقد يكون لذلك تأثير بإذن الله القدري الكوني
لا الشرعي على إحداث تلك المؤثرات الخاصة
بالجسم البشري وإمراضه ، وربما يصل الأمر في بعض الأحيان إلى العجز أو
القتل ، علما بأن النوع الآخر من أنواع السحر وهو ( سحر المؤثرات ) قد يؤدي
لنفس الأعراض من حيث المرض والقتل ونحوه ، بطريقة لا يعلمها إلا الله ،
ولكنها لا تنفذ ولا تؤثر إلا بإذنه سبحانه وتعالى ، وهذا معلوم عند
المتمرسين الحاذقين ومكتوب في كتب السحر أعاذنا الله وإياكم منها ومن
شرورها

وفي الأثر الوارد عن عائشة - رضي الله عنها - شاهد قوي
على ذلك ، فقد ثبت من حديث عمرة قالت : ( اشتكت عائشة فطال شكواها ، فقدم
إنسان المدينة يتطبب ، فذهب بها بنو أخيها ، يسألونه عن وجعها ، فقال:
والله إنكم تنعتون نعت امرأة مطبوبة 0 قال : هذه امرأة مسحورة سحرتها جارية
لها0 قالت : نعم أردت أن تموتي فأعتق0 قالت : وكانت مدبرة ، قالت :
فبيعوها في أشد العرب ملكة - أي للأعراب الذين لا يحسنون إلى المماليك -
واجعلوا ثمنها في مثله ) ( أخرجه الإمام أحمد في مسنده - 6 / 40 - موطأ
الإمام مالك - 2 / 422 ، وعبدالرزاق في مصنفه - 10 / 183 ) 0 قال القرطبي :
( لا ينكر أحد أن يظهر على يد الساحر خرق العادات بما ليس في مقدور البشر
من : مرض ، وتفريق ، وزوال عقل ، وتعويج عضو ، إلى غير ذلك مما قام الدليل
على استحالة كونه من مقدورات البشر ) ( الجامع لأحكام القرآن – 2 / 42 )

فالمصاب بسحر المرض تراه دائم
الشكوى وكل يوم هو حال وشكوى جديدة والاطباء تصيبهم الحيرة من هذا الشخص

فقد يعمل التحاليل الطبية ومرة
يوجد فيها دليل على المرض ثم يعملها مرق أخرى وقد تكون فى نفس اليوم ولايجد
بها شيئا فبعمل التحاليل فى معامل متعددة وتأتى النتائج متعددة فلايدرى
ماذا يصنع وقد يعمل تحليلا لعدد كرات الدم البيضاء مثلا أو عدد
الحيوانات المنوية والطبيب يعطيه دواء من
المفروض أن يزيد عدد الحيوانات المنوية فتراها
تزيد مرة وتنقص مرة ومرة تنعدم ومرة تزيد ولكنها ميتة أو مشوهة امور كثيرة غريبة وكن لابد أن لانجهلها أو نتجاهلها0

* تعريف الآلام والأسقام :ويسمى ( سحر المرض ) وهو عمل
وتأثير لإصابة الشخص بالآلام والأسقام ، فتراه طريح الفراش عليل البدن ،
وقد تكون العلة في موضع واحد ، وقد تنتقل من موضع إلى موضع ، وكل ذلك بناء
على ما يمليه ويفعله الساحر يقول فضيلة الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين
– حفظه الله - : ( وأما سحر المرض فقد قيل إن أغلب
الأمراض المستعصية هي بسبب الجن الذين يسخرهم الساحر فيلابسون الإنسان ،
ويحدث ذلك تعطيل بعض الأعضاء عن منافعها فينهك البدن ، ويعظم الضرر ، ولا
يوجد في الطب له علاج سوى الأدوية المهدية ، والأولى استعمال الرقى النافعة
المؤثرة ، فلها تأثير كبير في تخفيف ذلك المرض كالسرطان والجلطة والشلل
ونحوها ) ( الصواعق المرسلة في التصدي للمشعوذين والسحرة – 158 ، 159 ) 0

* أنواع سحر المرض : قد يأخذ " سحر الآلام والأسقام "
شكلا من الأشكال التالية :

أ)- سحر التشنجات العصبية :
وتنقسم إلى قسمين :-

1)- التشنجات العصبية قصيرة
الأمد : وفيه يتعرض المسحور لتشنجات عصبية من فترة لأخرى دون أن تحدد
بزمان أو مكان ، وتستمر تلك التشنجات لفترات قصيرة الأمد نسبيا ، وقد ترتبط
تلك التشنجات أحيانا مع المؤثرات الاجتماعية للمريض ، وتعتمد تلك التشنجات
في قوتها على قوة السحر والساحر 0

)- التشنجات العصبية طويلة الأمد : وفيه يتعرض المسحور لتشنجات
عصبية من فترة لأخرى دون أن تحدد بزمان أو مكان ، وتستمر تلك التشنجات
لفترات طويلة نسبيا ، وقد ترتبط تلك التشنجات أحيانا مع المؤثرات الخارجية
للمريض ، وتعتمد تلك التشنجات في قوتها على قوة السحر والساحر 0

ب)- سحر الأمراض العضوية :
وتنقسم إلى :

- 1)- سحر الأمراض العضوية
بتأثير كلي : وفيه يتعرض المسحور لأمراض وآلام تصيب جميع أنحاء الجسد ،
ويشعر المسحور من خلال هذا النوع بالتعب والإرهاق والخمول وعدم القدرة على
القيام بأية أعمال 0

2)- سحر الأمراض العضوية بتأثير
جزئي : وفيه يتعرض المسحور لمرض يتركز في جهة محددة من الجسم ، وله
أعراض معينة ، وعند قيام المريض بالفحص الطبي يتبين سلامة كافة الفحوصات
الطبية ، وسلامة الجسم من أية أمراض عضوية 0

3)- سحر الأمراض العضوية
المتنقلة : وفيه يتعرض المسحور لأمراض وآلام متنقلة في جميع أنحاء
الجسم ، فتارة يشعر بألم في الرأس وتارة أخرى يشعر بألم في المفاصل وهكذا ،
وكل ذلك يحصل دون تحديد أية أمراض عضوية محددة 0

ج)- سحر تعطل الحواس : وينقسم إلى
قسمين :-

1)- سحر تعطل حواس دائم : يتعرض المسحور من
خلال هذا النوع لتعطل الحواس الخاصة بالسمع والإبصار والشم تعطلا دائما ،
فلا تعود تلك الحواس للمسحور إلا بعد إبطال السحر وشفاء المريض بإذن الله
تعالى 0

2)- سحر تعطل حواس مؤقت : يتعرض المسحور من
خلال هذا النوع لتعطل الحواس الخاصة بالسمع والإبصار والشم تعطلا مؤقتا ،
ويتقلب الحال من وقت إلى وقت ومن زمن إلى زمن 0

د)- سحر الشلل : وينقسم إلى :-

1)- سحر شلل كلي : يتعرض
المسحور من خلال هذا النوع لشلل كلي في جميع أنحاء الجسم ، فلا يستطيع
الحراك مطلقا ، ولا تعود له عافيته إلا بعد إبطال السحر بإذن الله تعالى 0

2)- سحر شلل جزئي : يتعرض
المسحور من خلال هذا النوع لشلل جزئي يختص بمنطقة معينة كاليد أو القدم أو
الرأس ونحوه ، ويبقى العضو معطلا فترة من الزمن ثم يعود إلى سابق عهده ،
وتنتهي المعاناة بإذن الله تعالى عند انتهاء وإبطال السحر 0

3)- سحر شلل متنقل : يتعرض
المسحور من خلال هذا النوع لشلل جزئي متنقل ، فتارة يصيب الشلل منطقة اليد
، وتارة أخرى منطقة القدم وهكذا ، وكل ذلك دون تحديد أسباب طبية معينة ،
ولا ينقطع هذا الأمر إلا بعد إبطال السحر بإذن الله تعالى 0

هـ)- سحر الخمول : وينقسم إلى
قسمين :-

1)- سحر خمول دائم : يتعرض المسحور من خلال هذا
النوع لخمول دائم ينتاب جميع أنحاء الجسم ، فيشعر المريض دائما بالفتور
والخمول وعدم القدرة على العمل أو ممارسة أي نشاط يذكر 0

2)- سحر خمول مؤقت : يتعرض
المسحور من خلال هذا النوع لخمول مؤقت ينتابه بعض الفترات ويتراوح ذلك
بحسب قوة السحر وتأثيره ، فيشعر المريض أحيانا بالفتور والخمول وعدم القدرة
على العمل أو ممارسة أي نشاط يذكر ، وتارة أخرى يكون نشيطا قويا يعيش كأي
إنسان طبيعي آخر

أعراض سحر المرض بشكل عام :

1)- المعاناة من التعب والمرض 0

2)- الشرود الذهني ، واعتزال
الآخرين ، والانطواء الكامل والكراهية لكل من حوله 0

3)- الصداع بشقية الدائم أو
المؤقت ، فتارة يستمر الصداع مع المريض لأيام بل قد يتعدى ذلك لأسابيع ،
وتارة أخرى يستمر لساعات فقط 0

4)- الهدوء والسكون والخمول 0

5)- تعطل بعض أعضاء الجسم عن
العمل ، أو الشلل أو فقدان بعض الحواس لوظائفها الطبيعية 0

6)- الضعف العام وعدم القدرة على
القيام بالأعمال الدورية

يقول جمال عبد الباري : وقد يأخذ
السحر شكل مرض من الأمراض ، إلا أن أمراض السحر تختلف عن الأمراض
العضوية في أنها متنقلة فيالجسم ، ومن الحالات التي رأيتها
حالة مهندس كيميائي . عند إجراء الفحوصات الطبيةعليه يتضح أنه مصاب بالضغط والسكر
وحصى في الكلى ، وفي اليوم التالي يجري فحوصاتطبية فيجد نفسه سليما تماما
والتقارير التي معه تقول هذا



















المعالج الروحاني الشيخ مجدي الراوي

الأول في مصر والدول العربية
1- ماهية وتعريف كل من العلاج الروحاني والطب العربي ، وإلقاء الضوء على أهميتهما وتأثيرهما في المجتمعات الحالية .
2- ما هو الرابط ، أوالعنصر المشترك الذي يجمع بينهما ؟ وأين موقعهما من العلاج النفسي والطب الحديث ؟ .
3- سرد قصص حقيقية واقعية من التجارب اليومية الحية .
4- ما هو موقف الدين الإسلامي من العلاج الروحاني ؟ وماذا تقول الأديان الأخرى ؟
5- ما هي الطرق والأساليب المتبعة في العلاج الروحاني ، وإلى أي مدى أثبتت فعاليتها ؟
6- ما هو التأثير الذي يتركه العلاج الروحاني لدى المتلقي سواء حصل على نتيجة إيجابية أم لا ؟
7- أين موقع علم الفلك والتوقعات الفلكية على حياة الناس ، سواءً الإجتماعية منها ، المعيشية ، العملية أو العاطفية ؟ وهل هناك أي رابط بين علم الفلك والعلاج الروحاني ؟


الإجابة على مجمل الأسئلة الواردة أعلاه ستجدها مجملة في النص الشامل التالي:

العلاج الروحاني:
هو علاج مفارق وملتقي مع العلاج البدني الصحي، والنفسي السلوكي.
وله مراحل: أضعفها الريح الساكن، وأعلاها العارض ، والريح الأحمر الذي يسكن في الرأس.

وهذا العلاج هو إعادة البدن والنفس والروح إلى حالة الإستواء والإندماج في المجتمع الإنساني بحدود النشأة الطبيعية، والتآزر السليم في الأذى، والتدامج الإجتماعي حسب النمط المتعايش به في بيئة الشخص المعالـَج.
أما أنواع العارض:
فهو عارض سفلي مثل الزواحف ، وهو أهم الأنواع.
وإما عارض أرضي من عالم الجن المحيط بالإنسان.
أو عارض علوي قريب من الملاك، راق ٍ عند عالم الجن.

والعارض والضارب كلاهما واحد، من الجن الذي يتحد أو يقرب من ذلك مع الإنسان. وقد يكون ملازماً له بشكل دائم. وقد يكون موسمياً يأتي باليوم مرة، أو بالأسبوع مرة، أو بالشهر مرة... أو مكاني، أي عندما يدخل إلى بيت ما يصاب بإرهاق وضياع، وترى أحوال الإنسان الملتاث أي المصاب، يفقد التوازن العام .

وللوصول إلى معرفة العارض أو الضارب، أو معرفة العمل والعلاج الروحاني، على المعالِجِ أن يعرف قبل ذي بدء:

1- العلاجات الطبية البدنية.
2- العلاجات الطبية النفسية.
أما الطرائق المتبعة في هذا لا يكون بالضرورة على مقاعد دراسية، طبية أو نفسية أو عيادية، وإلا فإن المعالِجِ هنا يحتفظ لنفسه بالإختصاصات الأولية ويستغني عن العمل بالعلاج الروحاني.

لذلك يتبع الطرائق العلمية في الإرتقاء الروحي والوصول إلى مبتغاه من خلال الرياضة والدراسة الروحية. وعند الوصول إلى الوِرد المعهود والفتح الموعود له ومؤاخاة الملك المؤيد والمسدد له. يسأل الملك عن الأساليب العلاجية البدنية الصحية ، وعن موازين الصحة النفسية وحدودهما. وكذلك بيان الأمراض أو الإلتياثات الروحية ن ومداها، وكيفية علاجها.


أما الكيفية العلاجية هي كانت منذ أبينا آدم (ع) وحتى أيامنا وستبقى إلى قيام الساعة. وهي علاج يراعي الظروف الصحية، ويراعي الظروف النفسيّة، ولا يُتناسى ولا يُهمل ذلك أبداً، ولا يغدر بالناس بأن الذي عنده أمر صحي، لا يبين للناس ولو بالحجة الدامغة أو السيطرة المعرفية أن هذا المصاب عنده ضارب أو عارض روحي، وبالمختصر يقوم المعالج الروحاني بمقدمات لكل من وُكِل به عارض بحديث يسمعه العارض، وهو فرصة الخروج بلا طرد أو جزر أو قتل أو حرق؛ بأن يُعطى المريض 24 ساعة ليعود للمعالجِ، ومن بعد ذلك يبدأ بإحضار البخور وإطلاقه.
- ومن ثم إبعاد عُمّارْ المكان والطلب أن يساعدوه في عمله لإخراج العوارض.

- إقامة ثلاث جلسات في ثلاثة أيام متوالية، كل جلسة هي عبارة عن قَسَمْ لإخراج العارض وعدم الإعادة إلى البدن وذلك بنداء (قـَسَمْ الشمس) الذي يسبقه قراءة مائة آيه من القرآن الكريم (هذا عند المسلمين)، وتحصين البدن في الثالث أي إقفال مداخله بأرقام وعبارات تمنع دخول الجن إليه.

- وإن لم يخرج العارض منه يتغير نوع البخور إلى بخور الشرّ (كما يسمى) أي بخور الحرق يحرق به العارض فيستغيث، ولكن لا نحدّثه ولا نقترب إليه ولا نسأله ولا نجيب على سؤاله.. لماذا؟ لأنه زيت خرج من مكان (من البدن). عندما نحدثه أو نتحدث إليه يرجع ويتثبت ويطمئن. وعلى المعالج أن يكون صابراً ومثابراً، ولا تحكمه نزواته ولا نزاعاته ولا الأمور المالية المادية. فقط لأن الإنسان الذي بين يديك هو الشبيه لك وهو نظيرك في الخلق وهو أخوك في الإنسانية وقد يصدق عليك ما صدق عليه.


فلذلك فإن المعالج عليه مسؤوليات صعبة وهموم، عليه تحملها وتقبلها، وآلام عليه الصبر بها ومجّها. وهذا الأمر الذي يكون على الملتاث باب من ثلاثة أعمال هي: (العمل الرصدي الضارب، والسحر والعقد)، وكل ذلك تناحر وإستقواء بعالم الجن.

- وهناك حالة خاصة بصاحب العلاقة يدخل الجن بلا عمل وذلك بما كسبت يداه وهو الذي جنى على نفسه كمن يرغب في البغاء، والإنحراف الجنسي، والإنحراف الأخلاقي والبعد عن الخالق كما يقول الله تعالى: "ومن يعشُ عن ذكر الرحمن نقيّض له شيطاناً فهو له قرين"..."وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غروراً"..."يراكم هو وقبيله ولا ترونهم".


* إن العلاج الروحي هو غير العمل السحري. إنه إختصاص معقد يقره العلم ويقره الدين والمذاهب الفلسفية والعلمية والدينية. كونه يحمل شروط التقوى وشروط الإنسانية ولا ضرر ولا ضرار فيه كونه مأخوذ عن السابقين من الأنبياء والرسل والأئمة والأوصياء والأبدال من النُّسّاك والزهاد وكبارالعلماء، الذين فتح اللَّه عليهم وكشف لهم الغطاء. ومصادر عملنا إسلامّية بحتة كوننا مسلمين. ومن الكنسيين من يعمل ويتعامل بذلك، ومن الموسويين من يعمل بذلك، ولكن الفارق هو التعيين العلاجي .."وفوق كل ذي علم عليم".

* إن المعالج الذي كان على زمن الصدرالأول الإسلامي إرتقى إلى العلاج الروحاني، وإن المعالج الروحاني الذي كان على زمن دولة العباسيين روحانياً نفسياً بدنياً. وجرت الوتيرة.. ولكن الإرتباط بالمختبر الأوروبي والأميركي والروسي باعد بين الطبابة الروحانية وشياعها بين الناس وحل محلها الطبيب والصيدلي المحلف. ولكن هذه المهنة الشريفة وهؤلاء المعالجين لم ولن ينقرضوا عن الساحة الأرضية فهم في عالم الشرق منتشرون وكذلك في عالم الغرب منتشرون أيضاً، وهم يعلمون ويعرفون السحر والسحرة، ولكن هم ضد السحر والسحرة، وهم يعالجون مساوئهم وأعمالهم والفرق شاسع.

* إن العمل الروحاني إنطمس في تفسيره عبر الأيام... فخلطوا بين الروحاني من جهة، والساحر والشاطر والبهلواني وضارب الرمل وفاتح الكف ومحضّرالأرواح والمعيذ المستعين بالجن وعلم الفلك وإشارات لا مجال لشرحها، من جهة أخرى (أو حجارة تعبد وأفلاك تحكم). وخلطوا بينه وبين الفيلسوف، وبينه وبين الصوفي، وبينه وبين العرفاني.

* إن المعالج الروحاني هو مع تطور الإنسان حضارياً، ومع تطلعات الإنسان مع التنشئة الحسنة ومع النشأة السويّة. همه إخراج الإنسان من الظلمات إلى النور ومن الزاوية والوحشة والوحدة إلى العمل إلى الناس وإلى الحياة الإجتماعية والعملية والمهنية.

أساليب الروحاني:
1- البخور ومعرفة أنواعه، مضارة ومنافعه.
2- النداء للزجر والحرق وقتل العوارض من الإنسان الملتاث.
3- تحصين بدن الإنسان.

4- الإستعانة للحصول على العشب المناسب كدواء لهذا الذي عنده بعض الفجوات في بدنه بعد إخراج العارض منه.
5- رفض المواد المضرة التي يتناولها الإنسان.
6- رفض أدوية تتلف الأعصاب ظناً من الطبيب لراحة المريض.
7- رفض الأدوية التي تأخذ مدة زمنية طويلة في تناولها.
8- وضع برنامج زمني للغذاء للحفاظ على الجهاز الهضمي الذي هو أساس الحياة.
9- إخراج العوارض وأثارها بشرب منقوع بخور معين لذلك يقتل العوارض ويصرفها.


* إن الآثار الفلكية تتفاعل مع بدن الإنسان وبصره وسمعه وحواسَّه، إبتداءً من تقلبات المناخ وإلى إختفاء القمرإلى قرب وبعد الشمس للكرة الأرضيّة.

* وكذلك حضور النجوم وغيابها، ولكن هذا الأمر لا يدخل في العلاج الروحاني بل يتماشى معه في بعض الأعمال العلاجية. ويتفارق معه في كثرة معلوماته ومدلولاته.






نبذة شخصية عن المعالج الروحاني مجدي الراوي



مولده:

ولد الشيخ مجدي محمد الراوي سنة 1979 ميلادية، في قرية احمد عرابي ، بريف الاسكندرية، شمالي مصر، من أبوين مسلمين - إماميين - له أخين وأختان، هو اوسطهم سناً.

نشأته ودراسته:

بدأ دراسته الأولى عندما دخل مدرسة احمد عرابي الإبتدائية الرسمية سنة 1985 حتى سنة 1989 ، إنتقل بعدها إلى مدرسة البرج الإبتدائية الازهرية سنة 1990 - وفي السنة التالية 1992 حصل على شهادة الدروس الإبتدائية .

إنتقل مترفعاً إلى مدرسة عرابي الاعدادية الازهرية سنة 1993 حتى 1995 حيث نال شهادة الاعدادية الازهرية .

إنتقل أيضاً مترفعاً إلى الثانوية الازهرية سنة 1998 ، حيث تابع دراسته الثانوية ، مما أهله الإنخراط في كلية الدراسات الإسلامية بأسوان ومدة الدراسة بها أربع سنوات جامعية لنيل درجة الإجازة العالية (الليسانس) فى الدراسات الإسلامية فى أحد التخصصين التاليين:
(أ) الشريعة
(ب) أصول الدين .

وقد تابع في نفس الوقت دراسات فقهية في العلوم الدينية ، حيث درس المناهج والأصول على يد فقهاء أجلاء ما بين سنتي 2003 و 2009م لمدة ست سنوات .


تابع دراساته العليا في كلية الدراسات الإسلامية بأسوان التابعة للجامعات المصرية ، من سنة 2005 حتى سنة 2009م ، نال بعدها إجازة تعليمية في علم النفس العيادي ، وشهادة الماجستير في علم النفس .



كيف بدأت رحلة العلاج الروحاني:

تسلم خيوط العلوم الروحانية من والده المرحوم الشيخ محمد الراوي منذ العام 1993م ، وترعرع معها . وتوسعت معلوماته في هذا المجال حيث قرأ على المصريين والمغاربة ، ودرس مؤلفات الشيخ أحمد عباس البوني وأبن عربي ، وأخذ من أهل العرفان حتى أعطى ثمار هذا العلم الروحاني وأصبح يزاول مهنة العلاج الروحاني الذي يتابعه منذ العام 2005م ... ومازال إلى يومنا هذا .

وكيف بدأت رحلة الطب العربي:

ويتابع مع المعالجات الرّوحانية ، المعالجات النفسية والصحية (البدنية) ، حيث إستند إلى إستخدام العمل الروحاني في الوصول إلى أسماء الأدوية وإلى أسماء الأعشاب العلاجية . وقد حدث في العام 2007م أن تفشى مرض جلدي في منطقة إقامته ، فهدي إلى مكتبته التي تحوي كتاب تذكرة الشعراني في الطب ، وهو كتاب طبع في القاهرة سنة 1311هـ ، وبهامشه تذكرة القليوبي في الطب .

ودرس القانون في الطب عند إبن سيناء 428هـ ، ودرس تذكرة أولي الألباب لداوود الأنطاكي 1008هـ . كما درس الكتب التي تبحث في الطب من وجهة النظر الإسلامية وقايةً وتناولاً . وكذلك درس بعض البحوث الطبية من خلال دراساته العليا في علم النفس العيادي على يد متخصصين في الجهاز العصبي والغدد .

وعنده مسألة الإستشارة الروحانية للتاكد من صوابية الدواء . وعنده أيضاً صدق مقولة أن نهيء الدواء لمرة واحدة ، كون التكرار والتخمين والتجريب في وصف الدواء يفقد الثقة عند المتلقي .





بفضل الله يقدم الشيخ مجدي الراوي



مسائل لتسخير قلوب الناس بالمحبة والقبول.
مسائل في دفع الشدائد.
مسائل في الحصانة من الظالمين.
مسائل للتخلص من الحزن والكآبة.
مسائل للعزة والكرامة والتحصن من السحر.
مسائل لدفع الخصوم.
مسائل في القبول والجاه عند الناس.
مسائل لتفريج الكروب وزوال الضيق.
مسائل لمعرفة الحوائج هل تقضى أم لا.
مسائل لقضاء الحوائج.
مسائل في عقد الألسنة.
مسائل في حل المشكلات.
مسائل في تسهيل المصاعب.
مسائل للحفظ من الأعداء.
مسائل تختص بكشف الدفائن.
مسائل لمن حُرق بالنار وبقي فيه أثرها.
مسائل تختص بالفلاحين.
مسائل تختص بالصيادين.
مسائل للقضاة وأرباب المناصب والمسؤولين.
مسائل لعلاج المبتلين بالخمور والزنا من الرجال والنساء.
مسائل لبيع الأمتعة.
مسائل لجلب الزبون.
مسائل لجلب الرزق في البيع والشراء.
مسائل في المحبة بين الزوجين.
مسائل في المحبة بين جميع الناس.
مسائل للجمع بين المتباغضين وإلقاء المحبة بينهم.
مسائل في حل المشاكل المستعصية بين الزوجين.
مسائل لعلاج الذي يمقت زوجته ويكرهها.
مسائل لعلاج الذي يمقت أهل بيته.
مسائل لعلاج العاشق الذي ذهب عقله.
مسائل في فسخ الخطوبة في حالة عدم قبول أحد الطرفين بالطرف الآخر.
مسائل في علاج أي مسحور.
مسائل في علاج المصروع.
مسائل في علاج التابعة وقطعها من أصلها.
مسائل في علاج المربوط عن النساء.
مسائل في إبطال سحر المعقود.
مسائل في حرق الجن بالعقاقير وغيرها.





للمزيد من المعلومات


يمكنكم المراسلة عبر الايميل

info@rawy.el-madena.com
magdy_el_rawy@yahoo.com

يمكنكم ايضا متابعة صفحة الشيخ عبر فيس بوك

https://www.facebook.com/ElrawyEG

الاتصال مباشرة على رقم الجوال من خارج مصر

00201206400240


الاتصال مباشرة على رقم الجوال من داخل مصر

01206400240

او قوموا بزيارة موقع الشيخ مجدي الراوي

https://www.rawy.el-madena.com


------------------------



http://www.soudimarket.com/
http://www.elsoudigroup.com/
http://www.police.el-madena.com/
http://www.army.elsoudigroup.com/
http://www.army.elsoudigroup.com/forum/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فك سحر المرض بالقران | المعالج الروحاني مجدي الراوي | 01206400240
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عرب فلسطين :: منتدى سوق العقارات العربي :: سوق العقارات السعوديه(يشاهدة 9 زائر)-
انتقل الى: